2021-06-16
bner4

انتقادات واسعة لتصريح ناصر القدوة عن الإسلام السياسي

أثارت تصريحات القيادي المفصول من حركة فتح عن الإسلام السياسي، موجة انتقادات واسعة بين فصائل فلسطينية، ونشطاء مواقع التواصل الاجتماعي.

وكان القدوة قال في مقابلة لـ”فرانس 24″، إن قوائم حركة فتح لها مشاكل كبيرة مع الإسلام السياسي أو “الإسلاموية السياسية”.

وأضاف القدوة الذي يترأس قائمة الحرية للانتخابات التشريعية المقبلة مع القيادي البارز، مروان البرغوثي: “إذا تعاونت قوائم حركة فتح قد تصب كل الأصوات في مصلحة الحركة، وكل هذه الأطراف لها مشكلة مع الإسلاموية السياسية”.


من جهتها، قالت حركة “حمـاس” إن تصريحات ناصر القدوة خطيئة سياسية وطنية، وتأتي منسجمة تماماً مع المواقف والقرارات الإسرائيلية الهادفة إلى تمزيق شعبنا وإطالة أمد الانقسام.


وأضافت حماس في بيان اليوم الجمعة، أن الشعب الفلسطيني صاحب تاريخ نضالي كفاحي طويل، قائم على التعددية السياسية، والتناقض الوحيد فقط مع الاحتلال الإسرائيلي الذي يعمل ليل نهار لتهويد القدس وتدنيس المقدسات وضم أراضي الضفة الغربية المحتلة وحصار قطاع غزة الصامد.


من جانبه قال عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الاسلامي في فلسطين أنور أبو طه، إن حركات المقاومة الفلسطينية، إسلامية وطنية تسعى لتحرير فلسطين، وليس لإقامة سلطة موهومة.


وأوضح أبو طه أن حركات المقاومة ليست “إسلاموية سياسية” تسعى لإقامة سلطة موهومة، بل إسلامية وطنية مقاومة تسعى لتحرير فلسطين”. بحسب وكالة “شهاب”.

وعبر مواقع التواصل الإجتماعي وجه ناشطون انتقادات واسعة لتصريحات القدوة نرصد أبرزها:

اقرأ السابق

Bin Salman loves American culture and China’s governance model