2021-06-14
bner4

الاغلاق يكلف غاليا

يديعوت/ مامون– بقلم  جاد ليئور

” اغلاق ثالث متشدد يغلق كل التجارة مع خروج بطيء سيكلف الاقتصاد هذه المرة غاليا “.

       اغلاق كامل ثالث سيبدأ في منتصف الليل، ويجلب معه اضرارا بمليارات الشواكل للمرافق الاقتصادية، ولا سيما كنتيجة لاغلاق التجارة.  كما ان تشديد الاغلاق يقلل عدد العاملين في  اماكن العمل (بما في ذلك الحيوية منها) ويعطل جهاز التعليم مما سيجبر الاهالي من العاملين الحيويين ان يتغيبوا عن عملهم.  وقدر الضرر المباشر لاسبوع اغلاق بما لا يقل عن 3 – 4 مليار شيكل ولكن من شأنه أن يصل الى عشرات مليارات الشواكل الى أن يعود الاقتصاد  الى حياته الطبيعية.

       في وزاة المالية لم يقدروا بعد نهائيا مدى الاضرار، ولكن في معطيات التقدير التي احيلت الى الحكومة، يدور الحديث عن ضرر مباشر بالاقتصاد – جراء اغلاق لاسبوعين – بمقدار 4 مليار شيكل ينبغي  أن يضاف اليها 2.3 مليار شيكل كنتيجة لاغلاق التعليم للجيل الغض. 

       يقدر بنك اسرائيل كلفة الاغلاق الكامل بـ 3 – 3.5  مليار  شيكل لاسبوع.  وقدر اقتصاديو بنك اسرائيل بان هذه كلفة اضافية من 1.7– 2.2 مليار شيكل بالنسبة لحياة الكورونا الطبيعية التي كانت في الصيف. كما شدد بنك اسرائيل ايضا بان هذه هي الكلفة المباشرة فقط، ولا تتضمن كلفات متواصلة ستلحق مثلا جراء افلاس اعمال تجارية وبطالة متواصلة. في اتحاد ارباب الصناعة يتفقون في تقديرهم للاضرار مع تقدير بنك اسرائيل. 

       في تحليل اتحاد الغرف التجارية زعم بان اغلاق فروع التجارة والخدمات سيؤدي الى خسارة مردود يومي بنحو 1.8 مليار شيكل بالمتوسط. وحسب التحليل فان الفروع الاساس التي ستتضرر ستكون السياحة، خدمات الطعام والضيافة، خدمات عامة وبالطبع التجارة بالجملة وبالمفرق.

       ضرر بمعدل 85 في المئة

       يقدر بان فروع الطعام والضيافة وكذا التجارة بالجملة والمفرق ستكون عرضة لضرر بنحو 80 في المئة بينما فروع الخدمات بمعدل 85 في المئة.

       مركز ماكرو للاقتصاد برئاسة د. روبي نتنزون يقدر الضرر العام في الانتاج كنتيجة للاغلاق وما تليه من فترة بـ 24.5 – 35 مليار شيكل، إذ ان الاقتصاد سيخرج ببطء من الاغلاق هذه المرة. وحسب بحث معمق نقلت معطياته لـ “مامون” واجراه المعهد بناء على طلب منظمات المستقلين، فان نسب الضرر متدنية قليلا عن الاغلاق  الثاني ولكن اجمالي الضرر اللاحق بالناتج المحلي الخام اعلى كون الاغلاق الثانيوقع في فترة الاعياد حين يكون النشاط متدنٍ على اي حال. 

       في فروع التجارة، الضيافة والطعام سيكون الضرر الاولي اللاحق بالناتج المحلي الخام بين 60 – 65 في المئة وقد يصل الى نحو 5.9 مليار  شيكل في اغلاق لشهر. وفي فترة القيود سيكون الضرر نحو 4.6 مليار شيكل  مضافة وبالاجمال 10.57 مليار شيكل

       منح مساعدة لتشرين الثاني – كانون الاول. والى ذلك فتح في  موقع سلطة الضرائب امكانية تقديم طلبات لتلقي”منحة مساعدة للمستقلين والاجيرين ممن  تضرر  عملهم في شهري تشرين الاول –  كانون الاول 2020 بسبب الكورونا بـ 40 في  المئة مقارنة بالفترة الموازية من 2019. كما فتح مجال لطلب “منحة نفقات لمصلحة صغيرة مع دورة مالية حتى 300 الف شيكل ممن تضرروا بما لا يقل عن 25 في المئة  مقارنة بالفترة الموازية في 2019.

       وتبلغ منحة المساعدة في الشهرين للمستقلين حتى 15 الف شيكل وتشكل 70 في المئة من الدخل المتوسط للشهر في 2018 او 2019 حسب الاعلى بينهما مضروبا باثنين. 

اقرأ السابق

الانتخابات الفلسطينية… إن جرت

اقرأ التالي

Gaza-Jericho: A gateway to economic democracy