2021-09-22
bner4

هآرتس – بقلم جاكي خوري وآخرين – تحقق اتفاق لانهاء المقاطعة العربية على قطر؛ بن سلمان: نأمل بصفحة جديدة

هآرتس – بقلم  جاكي خوري وآخرين – 5/1/2021

” السعودية ومصر واتحاد الامارات والبحرين تقاطع قطر منذ العام 2017 بسبب علاقتها مع ايران وتركيا وحركة الاخوان المسلمين. جارد كوشنر توسط بين الطرفين وهو سيقوم بزيارة السعودية لحضور احتفال التوقيع على الاتفاق “.

       المقاطعة العربية التي قادتها السعودية على قطر يتوقع أن تنتهي، بعد أن توصلت الدول الى اتفاق أنهى الازمة فيما بينهم. الاتفاق الذي حسب مصدر كبير في ادارة ترامب، تم التوصل اليه بوساطة امريكية، يتوقع أن يتم التوقيع عليه غدا في السعودية في اطار قمة تضم زعماء دول الخليج. وحسب قناة “الجزيرة” القطرية فان السلطات السعودية بدأت في رفع الحواجز الحدودية بين الدولتين. ولي العهد السعودي محمد بن سلمان أعلن أنه يأمل أن يتم فتح صفحة جديدة في العلاقات بين دول المنطقة من اجل مصالحها جميعها.

       مقاطعة السعودية ومصر ودولة الامارات والبحرين لقطر تم الاعلان عنها في العام 2017 بذريعة أنها تؤيد الارهاب. هذه الدول الاربعة وضعت امام قطر عدة طلبات، على رأسها الابتعاد عن ايران وتركيا، واغلاق قناة “الجزيرة” وقطع العلاقة مع حركة الاخوان المسلمين ومنظمات ارهابية اخرى، منها حزب الله. قطر رفضت هذه الطلبات واتهمت الدول المقاطعة بمحاولة ضعضعة سيادتها. وقد تغلبت قطر على المقاطعة بفضل العلاقة مع تركيا وايران، وحظيت ايضا بعلاقة جيدة مع الولايات المتحدة، التي تضع في هذه الامارة القاعدة العسكرية الاكبر لها في الخليج.

       الآن، حسب اقوال المصدر الامريكي الرفيع، وافقت الدول الاربعة على رفع المقاطعة عن قطر التي تعهدت من جانبها بعدم مطالبتها بتعويضات عن الاضرار التي لحقت بها. “هذه اختراقة عظيمة”، قال المصدر. وحسب قوله، الاتفاق سيمكن من انتقال الاشخاص والبضائع بين الدول و”سيزيد الاستقرار في المنطقة”. عن انهاء المقاطعة اعلن ايضا وزير خارجية الكويت، التي كانت وسيطة في السنوات الاخيرة بين الطرفين.

       حاكم قطر يتوقع أن يشارك الآن في قمة زعماء دول الخليج للمرة الاولى منذ فرض المقاطعة على بلاده. مصدر رفيع في دولة الامارات، التي كانت من بين الدول التي قاطعت قطر في السنوات الاخيرة، اعلن بأن القمة ستؤدي الى اعادة الوحدة في المنطقة وستشكل خطوة في الاتجاه الصحيح.

       الرئيس المغادر ترامب حاول في السنوات الاخيرة الدفع قدما بمصالحة بين قطر والدول المقاطعة، التي جميعها تعتبر حليفة لبلاده. هذا كجزء من جهوده لتشكيل جبهة ضد ايران في الشرق الاوسط، والتي تضمنت ايضا وساطة في “اتفاقات ابراهيم” لتأسيس علاقات بين اسرائيل ودولة الامارات والبحرين. وقد وضع معالجة مسألة المقاطعة في أيدي مستشاره وصهره جارد كوشنر، الذي حسب اقوال المصدر الرفيع في الادارة، ساعد على بلورة الاتفاق وتحدث هاتفيا مع ممثلي الطرفين حتى وقت قصير من الاعلان عنه. كوشنر يتوقع أن يشارك في احتفال التوقيع على الاتفاق الى جانب مبعوث ترامب الى المنطقة آفي بيركوفيتش.

       الاعلان عن انهاء المقاطعة صدر قبل اسبوعين ونصف على أداء جو بايدن اليمين كرئيس للولايات المتحدة. بايدن انتقد في السابق خرق حقوق الانسان في السعودية واتهم ابن سلمان بقتل الصحافي المعارض للنظام، جمال الخاشقجي. دبلوماسيون في الشرق الاوسط قالوا إن السعودية مصممة على انهاء النزاع مع قطر بهدف التوضيح لبايدن بأنها معنية بالسلام ومنفتحة على الحوار. مؤخرا نشر أن ابن سلمان تراجع عن نيته اقامة علاقات مع اسرائيل في اعقاب نتائج الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة، حيث أنه يريد استخدام هذه الخطوة كوسيلة لتعزيز العلاقات مع الادارة الامريكية القادمة.

اقرأ السابق

مركز بيغن السادات للدراسات الاستراتيجية – يعود المستنقع إلى واشنطن

اقرأ التالي

هآرتس – بقلم عميره هاس – مروحية تصوير مدخنة