2021-09-26
bner4

ورقة سياسات نحو توسيع التعليم والتدريب المهني والتقني في الأردن

علــى الرغــم مــن جهــود الحكومــات األردنيــة المتعاقبــة والقطــاع الخــاص، لــم
يشــهد االقتصــاد الوطنــي أي زيــادة ملحوظــة فــي النمــو االقتصــادي خــال
السـنوات العشـر الماضيـة. ومـا زالـت معـدالت البطالـة مرتفعـة جـدا مقارنـة مـع
دول المنطقـة والعالـم وخاصـة بيـن الشـباب. فـي ظـل هـذا السـيناريو، يمكـن
أن يســاعد توســيع نظــام التعليــم والتدريــب المهنــي والتقنــي علــى خلــق نمــو
ً مســتدام ويفتــح آفاقــا جديــدة للشــباب. وال بــد مــن الذكــر بــأن نظــام التعليــم
والتدريـب المهنـي يواجـه العديـد مـن العقبـات التـي تحـد مـن توجهـات الشـباب
والشـابات فـي اإلقبـال عليـه، مثـل نقـص المـوارد الماليـة الالزمـة لتطويـر برامـج
تعليــم وتدريــب مهنــي فعالــة، وعــدم مواءمــة مهــارات الخريجيــن مــع احتياجــات
ســوق العمــل، وعــدم مراعــاة ميــول الطــاب، وعــدم مراعــاة قضايــا النــوع
االجتماعــي، ممــا يؤثــر علــى مــدى فعاليــة هــذه البرنامــج.
مــن خــال ورقــة السياســة هــذه، يعتــزم مركــز الفينيــق للدراســات االقتصاديــة
والمعلوماتيـة المسـاهمة فـي تحليـل نظـام التعليـم والتدريـب المهنـي والتقنـي
الحالــي فــي األردن، مــع التركيــز علــى نمــوذج مؤسســة التدريــب المهنــي. كمــا
ســتعمل هــذه الورقــة علــى تقديــم سياســات بديلــة لبعــض السياســات غيــر
المالئمـة فـي هـذا المجـال الـى جانـب تقديـم بعـض التوصيـات واقتـراح حلـول
مــن شــأنها أن تســاهم فــي إعــداد نمــوذج تعليــم وتدريــب مهنــي ناجــح يتجــاوز
التحديــات الحاليــة لســوق العمــل األردنــي، مثــل الخصخصــة أو التأثيــر الحالــي
لجائحــة كورونــا وتطوراتهــا القادمــة.
يشـكر فريـق مركـز الفينيـق جميـع المؤسسـات والمنظمـات الوطنيـة التـي جعلـت
ً هـذا العمـل ممكنـا. كمـا نتوجـه بالشـكر إلـى جميـع الخبـراء والباحثيـن والسياسـيين
الذيـن شـاركونا خبراتهـم ومنحونـا مـن أوقاتهـم ومعارفهـم إلثـراء هـذه الورقـة.

اقرأ السابق

الاقتصاد العالمي: “التشاؤل” سيد الموقف

اقرأ التالي

أولويات الهوية الوطنية وأثر الثقافة على المشاركة السياسية واإلعالم”